عزيزي الزائر هذه دعوة للتسجيل بهذا المنتدى و مشاركتك معنا المعلومة و الفائدة . .فلا تتردد و اضغط على التسجيل و خلال دقيقة تصبح عضوا بمنتدانا .
دخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
2399 المساهمات
670 المساهمات
568 المساهمات
457 المساهمات
401 المساهمات
354 المساهمات
301 المساهمات
243 المساهمات
202 المساهمات
199 المساهمات

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 2399
نقاط : 5325
تاريخ التسجيل : 09/04/2016
الاقامة : S Y R
العمل : : programmer
البرج : القوس
http://www.mo7it.esy.es

الدجال الذي كان يبيع سندات في الجنة

في 26/5/2017, 2:19 pm
《 قصة الحكيم الذي إشترى جهنم 》
.
.
.
يحكى أن دجالاً جاء إلى إحدى المدن فإجتمع الناس حوله يشترون بضاعته الغريبة ؛ وفي كل يوم كانت سلعته تزداد رواجاً ...
و ذات يوم زار المدينةَ رجلٌ حكيم مصلح ؛ فأدهشه إقبال الناس على الدجال ؛ وسأل عن سبب الزحام الشديد حوله فأخبروه أن هذا الرجل يقوم ببيع قطع من أراضي الجنة ؛ ويمنح سندات تمليك بذلك ؛ ومن مات ومعه هذا السند ؛ دخل الجنة وسكن الأرض التي إشتراها هناك ...
إحتار الرجل في كيفية إقناع هذا الكم الهائل من الناس بعدم صدق هذا الرجل ؛ وأن من إشترى منه قد وقع في تضليله وتدليسه ...
وفي النهاية إهتدى الرجل الحصيف إلى حل عبقري ...
تقدم الحكيم إلى الرجل الدجال فقال له :
كم سعر القطعة في الجنة ؟!!! فأخبره أن القطعة بـ 100 دينار ...
فقال الحكيم : وإذا أردتُ أن أشتري منك قطعة في " جهنم " !!! أتبيعها لي ؟!!!
إستغرب الرجل ثم قال : خذها بدون مقابل ...
فقال الحكيم : كلا ... لا أريدها إلا بثمن أدفعه لك ؛ وتعطيني سنداً بذلك ...
فقال : سأعطيك ربع جهنم بـ 100 دينار ؛ وهو سعر قطعة واحدة في الجنة !!!
فقال له الحكيم : فإنْ أردتُ شراءها كلها ؟!!!
فقال الدجال : عليك أن تعطيني 400 دينار ...
وفي الحال قام الحكيم بدفع 400 دينار إلى الدجال ؛ وطلب منه تحرير سند بذلك ؛ وأشهد عليه عدداً كبيراً من الناس ...
وبعد إكتمال السند قام الحكيم ينادي بأعلى صوته :
أيها الناس لقد إشتريتُ جهنم كلها ؛ ولن أسمح لأي شخص منكم بالدخول إليها ؛ فقد صارت ملكي بموجب هذا السند ؛ أما أنتم فلم يتبقّ لكم إلا الجنة ؛ وليس لكم من سكنٍ غيرها سواء إشتريتم قطعاً أم لم تشتروا ...
عند ذلك تفرّق الناس من حول الدجال لأنهم ضمنوا عدم دخول النار بسند الحكيم ؛ وأدرك الدجال أنه أغبى من هؤلاء الذين صدّقوه ...

قال الراوي :
قصصتُ هذه القصة على رجل حكيم كبير السن فقال لي :
وهل تعجب من هؤلاء الناس؟!!!
فقلت : نعم ؛ أيوجد أناس بهذا المستوى من التفكير ؟!!!
فقال : أغلبنا يمثل مستوى تفكيرهم ؛ غير أنهم أفضل نيةً منا ...
فقلت : كيف ؟!!!
 فقال : منْ يشرب الخمر هل يجدها ملقاة على قارعة الطريق أم يذهب لشرائها بماله الخاص ؟!!!
فقلت : بل يشتريها بماله الخاص ...
فقال : ومن يقصد بيوت الهوى ؛ ومن يلعب القمار ؛ ومن يتعاطى المخدرات ؛ ومن يضيع الأوقات في مشاهدة الحرام ؛ كلها أموال ندفعها من جيوبنا لنشتري بها قطعاً في جهنم ؛ أليس كذلك ؟!!!
بينما نترك الصلاة والصيام والذكر والقرآن ؛ وغير ذلك من العبادات ؛ رغم أننا لا ندفع شيئاً من جيوبنا ؛ ولا نقبل أن نشتري الجنة بأرخص الأثمان وأيسر الأعمال ...
فمن أصلح هم أم نحن ؟!!!
فأطرقت نظري إلى الأرض سائلاً الله أن يجعلني ممن يسعون إلى نيل رضا الباري عز وجل بالأفعال والأقوال ؛ وما رزقني الله من مال ...

قصة توقفت عندها كثيراً وأدركتُ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" كلُّ أمتي يدخلون الجنةَ إلا من أبى ؛ قالوا : يا رسولَ اللهِ ؛ ومن يأبى ؟!!! قال : من أطاعني دخل الجنةَ ؛ ومن عصاني فقد أبى "
اللهم إغفر لنا زلاتنا وأدخلنا برحمتك جنات النعيم ...

★**************************************★
السعيد لا يملك كل شيء ، ولكنه يسعد بكل شيء يملكه.

www.mo7it.esy.es
avatar
Hossam
عضو نشيط
عضو نشيط
رقم العضوية : 26
عدد المساهمات : 457
نقاط : 1374
تاريخ التسجيل : 12/06/2016
الاقامة : كوكب الارض
البرج : الجوزاء

رد: الدجال الذي كان يبيع سندات في الجنة

في 26/5/2017, 4:14 pm
جاء من علمه ان المنافق سبيله ان يكشف امره
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى