دخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
3632 المساهمات
905 المساهمات
769 المساهمات
638 المساهمات
468 المساهمات
459 المساهمات
436 المساهمات
346 المساهمات
331 المساهمات
291 المساهمات
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
11 المساهمات
7 المساهمات
4 المساهمات
3 المساهمات
2 المساهمات
1 مُساهمة



شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
همسات سحرية
عضو نشيط
عضو نشيط
رقم العضوية : 19
عدد المساهمات : 206
تاريخ التسجيل : 26/11/2016
الاقامة : دمشق
العمل : : سياحة و سفر
التقييم و الاعجاب : 3

حقيقة عيد النيروز او عيد الربيع عبر التاريخ

في 21/3/2017, 6:31 pm
اقول لكم ..
كل عام واحنا مالنا شغل فيهم
كل عام ونحن لنا دين نعتز به !
كل عام ولنا قدوة حسنه نقتدي به (صلى الله عليه وسلم ) .

"حقيقة عيد النيروز "

يوم (الزينة) أو يوم (شم النسيم) أو عيد (النيروز) هو واحد. لكن التسميات مختلفة. وسنلاحظ ان هناك تسميات آخر لهذا اليوم في الديانتين اليهودية والنصرانية.
في الأساس كلها مسميات و تقاليد مختلفة للإحتفال بالإعتدال الربيعي وهو اليوم الذي تتعامد فيه الشمس علي خط الإستواء فيكون عدد ساعات النهار نفس عدد ساعات الليل علي كوكب الأرض .
المحتفلون بهذا اليوم :
1- يحتفل أقباط مصر و هم نصارى بالنيروز ، وهو بداية السنة عندهم ، وهو المعروف بعيد شم النسيم.
2- يحتفل البهائيون بعيد النيروز وهو بداية السنة البهائية (التي تبدأ بشهر البهاء) وبداية الاعتدال الربيعي .
3-النيروز اليهودية و يسمى بالفصح "اليهودية" : وهو عيد يهودي يرجعونه بحسب أساطيرهم وتراثهم الشعبي أنه كان يوم خروجهم من مصر .
4- النوروز "الزرادشتية" : ويعني : اليوم الجديد في اللغة الفارسية و هو أول السنة الفارسية و يوم مقدس لدي الديانة الزرادشتية .
5 - و ايضا طائفة الاسماعيلية يحتفلون بعيد النيروز .
6- و هو يوم الزينة الذي تواعد فيه فرعون مع سبدنا موسى .

أما بالنسبة للأكراد ف قصة كاوا الحداد مع الملك الظالم ضحاك .. ما هي إلا اسطورة و خرافة لا اصل لها في كتب التاريخ .
"الأسطورة تتحدّث عن ملك أشوريّ ظالمٍ يدعى الضحاك ، قد أقفرت الأرض في عهده و أجدبت ، و منعت السّماء قطرها ، و قد حلّت لعنة حكمه على النّاس بل و على نفسه حيث تروي الأسطورة أنّ ثعبانيين كبيرين التفا حول كتفيه فكان يشعر بألمٍ شديدٍ حين يطلبان الطّعام ، و ما كان يهدّأ ألمهما إلا طعامٌ معيّنٌ هو دماغ الأطفال ، فكان الحاكم الظّالم يقتل كلّ يومٍ طفلين للحصول على مراده ، و قد غضب واحدٌ من رعيته يدعى كاوا من ذلك بسبب أنّه فقد عدداً من أطفاله ، فاحتال في ذلك فقام بقتل خروف وتقديم مخّه للحاكم ليطعمه للثّعابين بدلاً من دماغ الأطفال الأبرياء فلم تشعر الثّعابين أو يشعر الحاكم بأي اختلافٍ ، و كان كاوا يخبّئ الأطفال عنده حتى إذا شبّ الأطفال و كبروا تزعّم كاوا حركة انقلابٍ و ثورةً شعبيّةً ضد الحاكم و أوقد نبراساً من النّار فيما بعد مؤذناً انتهاء عصر الظّلم و بداية عصرٍ بهيٍ جديدٍ ، لذلك ترى الأكراد في هذا اليوم يوقدون النّار كرمزٍ للتّحرر من الظّلم و الاستعباد " .

لكن .. بدأ هذا التحول منذ أواخر الحرب العالمية الأولى. وكان الشاعر الكردي بيرميرد 1867-1950 من أول المساهمين في هذا التحول. فهو الذي بدأ يحتفل كل عام في عصر اليوم السابق لنوروز على تلة قرب مدينة السليمانية في العراق، بإشعال نار وإعطائها بعدا قوميا. ويبدو أن مبادرته كانت تواجه الرفض والاستخفاف من قبل العناصر التقليدية في المجتمع آنذاك. إلا أن الزمن وقف إلى جانب أهدافه. فاصبح ما كان مصدرا للاستهزاء والسخرية والرفض مسألة مقدسة يؤدي إحياؤها في بعض الأعوام الى المجازفة بحياة الكثيرين.
وبيرميرد هو الذي كتب فيما بعد نشيد نوروز الوطني الذي تجاوز الحدود السياسية و اللهجات عند الأكراد ليصبح ثاني نشيد وطني من حيث الأهمية والشهرة.
وقد تم الإقرار رسميا في العراق عام 1971 بعيد نوروز كعيد وطني وعطلة رسمية، بعد أن كان يوم الواحد والعشرين من آذار مناسبة بسيطة للاحتفال في المدارس، كعيد الشجرة، من دون أن تكون هناك عطلة رسمية. وليس مستغربا أن يصل نوروز في أيامنا هذه ومع تطور الأحداث واتساع دائرة الشعور السياسي والحماسة القوموية .

وروي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال : من مر ببلاد الأعاجم فصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت وهو كذلك , حشر معهم يوم القيامة . ولأن الأعياد من جملة الشرع والمناهج والمناسك التي قال الله سبحانه وتعالى : ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه ) كالقبلة والصلاة والصيام ، فلا فرق بين مشاركتهم في العيد وبين مشاركتهم في سائر المناهج , فإن الموافقة في جميع العيد موافقة في الكفر , والموافقة في بعض فروعه موافقة في بعض شعب الكفر , بل الأعياد من أخص ما تتميز به الشرائع ومن أظهر ما لها من الشعائر , فالموافقة فيها موافقة في أخص شرائع الكفر وأظهر شعائره .

اقول لكم ..
كل عام واحنا مالنا شغل فيهم
كل عام ونحن لنا دين نعتز به !
كل عام ولنا قدوة حسنه نقتدي به (صلى الله عليه وسلم ) .
منقول من صفحات الفيس
avatar
Lolo
عضو نشيط
عضو نشيط
رقم العضوية : 22
عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 21/12/2016
الاقامة : Aleppo
التقييم و الاعجاب : 0

رد: حقيقة عيد النيروز او عيد الربيع عبر التاريخ

في 22/3/2017, 7:22 am
في معلومات جديدة ما كنت بعرفها

مشكور ادمن
مشكورة همسات سحرية
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى