عزيزي الزائر هذه دعوة للتسجيل بهذا المنتدى و مشاركتك معنا المعلومة و الفائدة . .فلا تتردد و اضغط على زر التسجيل و خلال دقيقة تصبح عضوا بمنتدانا

يمكنك تحميل برامج العيادات بكافة اختصاصاتها و برنامج المشافي وبرنامج المحاسبة وبرنامج الفنادق ... الخ من صفحات المنتدى
دخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
2528 المساهمات
722 المساهمات
601 المساهمات
484 المساهمات
425 المساهمات
366 المساهمات
312 المساهمات
263 المساهمات
232 المساهمات
216 المساهمات

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 2528
تاريخ التسجيل : 09/04/2016
الاقامة : S Y R
العمل : : programmer
البرج : القوس
http://www.mo7it.esy.es

هل تعيش المرأة اليوم زمن الجاهلية

في 6/7/2016, 5:42 pm
المرأة في زمن الجاهلية و في ظل الاسلام و حالها اليوم
ﺣﺎﺭﺏ ﺍﻻﺳﻼﻡ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﺑﻜﻞ ﺍﺷﻜﺎﻟﻬﺎ .
ﻭﻣﻨﺬ ﺑﺪﺃ ﺭﺳﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ ﺑﻨﺸﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺍﻻﺳﻼﻣﻲ،
ﺭﻓﻊ ﺭﺍﻳﺔ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻭﺍﻟﻌﻠﻢ ﻭﺍﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻟﻤﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﺠﻬﻞ ﻭﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﻭﺍﻟﻈﻼﻡ،
ﻭﻟﻌﻞ ﺩﻟﻴﻞ ﺫﻟﻚ ﺃﻥ ﺍﻭﻝ ﻣﺎ ﻧﺰﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍﻥ ﻛﺎﻥ “ ﺍﻗﺮﺃ ﺑﺎﺳﻢ ﺭﺑﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﻠﻖ .”
ﻭﻣﻦ ﺃﺧﻄﺮ ﻣﺎ ﻛﺎﻥ ﻣﻨﺘﺸﺮﺍ ﻗﺒﻞ ﻣﺠﻲﺀ ﺍﻻﺳﻼﻡ،
ﻋﺎﺩﺍﺕ ﺗﻘﻠﻞ ﻣﻦ ﺷﺄﻥ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ،
ﻭﺗﺠﻌﻠﻬﺎ ﺑﻀﺎﻋﺔ ﺭﺧﻴﺼﺔ، ﻳﺘﺎﺟﺮ ﺑﻬﺎ، ﻭﺗﻤﺘﻬﻦ ﺣﻘﻮﻗﻬﺎ .
ﻭﻣﻦ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺎﺋﺪﺓ، ﻫﻮ ﺍﻟﺰﻧﺎ ﺍﻟﻔﺎﺣﺶ ﺑﺎﻟﻤﺮﺃﺓ،
ﺗﺤﺖ ﺳﺘﺔ ﻣﺴﻤﻴﺎﺕ، ﺍﺧﺘﺮﻋﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ ﻭﻫﻲ ﻛﻠﻬﺎ ﺣﺮﻣﻬﺎ ﺍﻻﺳﻼﻡ،
ﻭﺣﺎﺭﺑﻬﺎ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ ﺍﻟﺤﻼﻝ ﻭﻓﻖ ﺍﺻﻮﻝ ﺍﻟﺸﺮﻳﻌﺔ ﺍﻻﺳﻼﻣﻴﺔ .
ﻭﻟﻌﻞ ﺃﺑﺮﺯ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺴﻤﻴﺎﺕ

1 ـ ﺍﻻﺳﺘﺒﻀﺎﻉ
ﻭﻫﻮ ﺃﻥ ﻳﺪﻓﻊ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺑﺰﻭﺟﺘﻪ ﺇﻟﻰ ﺭﺟﻞ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﻋﻠﻴّﺔ ﺍﻟﻘﻮﻡ،
ﻛﺸﺎﻋﺮ ﺃﻭ ﻓﺎﺭﺱ ﺃﻭ ﺫﻱ ﺣﺴﺐ ﻭﻧﺴﺐ، ﻓﻴﻨﺎﻛﺢ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ،
ﻭﺣﻴﻦ ﻳﻘﻊ ﺣﻤﻠﻬﺎ ﺗﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺯﻭﺟﻬﺎ .

2 ـ ﺍﻟﻤُﺨﺎﺩِﻧَﺔ
ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻧﺔ ﻫﻲ ﺍﻟﻤُﺼﺎﺣﺒﺔ، ﻭﻓﻴﻬﺎ ﻣﺎ ﺫﻛﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ : “ ﻭﻻ ﻣﺘﺨﺬﺍﺕ ﺃﺧﺪﺍﻥ .“
ﺇﺫ ﻛﺎﻧﺖ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﺴﺎﺀ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﺳﻼﻡ، ﺗﺼﺎﺩﻕ ﻋﺸﻴﻘﺎً ﻏﻴﺮ ﺯﻭﺟﻬﺎ، ﻭﻳﻘﻊ ﺑﻬﺎ .
ﻭﻫﻨﺎﻙ ﺍﺧﺘﻼﻑ ﺣﻮﻝ ﻛﻴﻔﻴﺔ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻧﺔ ﻗﺒﻞ ﺍﻹﺳﻼﻡ، ﻭﺣﺘﻰ ﺑﻌﺪﻩ .
ﻓﻘﻴﻞ ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻧﺔ ﻻ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻨﻜﺎﺡ، ﻭﻳﻜﺘﻔﻲ ﺍﻟﻌﺸﻴﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺑﺎﻟﻘﺒﻠﺔ ﻭﺍﻟﻀﻤﺔ،
ﻛﻤﺎ ﻗﻴﻞ ﺇﻧﻪ ﺍﻟﻨﻜﺎﺡ . ﻛﺬﻟﻚ ﻳُﺨﺘﻠﻒ ﻓﻲ ﻣﺎ ﺇﺫﺍ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻤﺎﺭﺳﺔ ﺳﺮﻳﺔ ﺃﻭ ﻋﺮﻓﺎً ﻣﺘّﺒﻌﺎً،
ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺃﻛﺜﺮ ﺍﻟﺪﻻﺋﻞ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﻛﻮﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺳﺮﻳﺔ .
ﻓﻘﺪ ﻗﺎﻝ ﻣﺜﻞ ﻋﺮﺑﻲ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺨﺎﺩﻧﺔ : “ ﻣﺎ ﺍﺳﺘﺘﺮ ﻓﻼ ﺑﺄﺱ ﺑﻪ، ﻭﻣﺎ ﻇﻬﺮَ ﻓﻬﻮ ﻟﺆﻡ .“

3 ـ ﺍﻟﺒَﺪَﻝ
ﻭﻫﻮ ﺃﻥ ﻳُﺒﺪّﻝ ﺍﻟﺮﺟﻼﻥ ﺯﻭﺟﺘﻴﻬﻤﺎ، ﻟﻔﺘﺮﺓ ﻣﺆﻗﺘﺔ، ﺑُﻐﻴﺔ ﺍﻟﺘﻤﺘﻊ ﻭﺍﻟﺘﻐﻴﻴﺮ،
ﺩﻭﻥ ﺇﻋﻼﻥ ﻃﻼﻕ ﺃﻭ ﺗﺒﺪﻳﻞ ﻋﻘﺪ ﺯﻭﺍﺝ .
ﻳﺮﻭﻯ ﻋﻦ ﺃﺑﻲ ﻫﺮﻳﺮﺓ ﻗﻮﻟﻪ “: ﺇﻥ ﺍﻟﺒﺪﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻴﺔ،
ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﺍﻟﺮﺟﻞ ﻟﻠﺮﺟﻞ : ﺍﻧﺰﻝ ﻟﻲ ﻋﻦ ﺍﻣﺮﺃﺗﻚ، ﻭﺃﻧﺰﻝ ﻟﻚ ﻋﻦ ﺍﻣﺮﺃﺗﻲ، ﻭﺃﺯﻳﺪﻙ .“

★**************************************★
السعيد لا يملك كل شيء ، ولكنه يسعد بكل شيء يملكه.

www.mo7it.esy.es
avatar
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 2528
تاريخ التسجيل : 09/04/2016
الاقامة : S Y R
العمل : : programmer
البرج : القوس
http://www.mo7it.esy.es

رد: هل تعيش المرأة اليوم زمن الجاهلية

في 6/7/2016, 5:43 pm
4 ـ ﺍﻟﻤﻀﺎﻣﺪﺓ
ﻭﻫﻮ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺯﻭﺟﺎً ﺇﺿﺎﻓﻴﺎً ﺃﻭ ﺇﺛﻨﻴﻦ، ﻏﻴﺮ ﺯﻭﺟﻬﺎ .
ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻤﻌﺎﺟﻢ ﺍﻟﻠﻐﻮﻳﺔ، ﺍﻟﻀﻤﺎﺩ ﻫﻮ ﺃﻥ ﺗﺼﺎﺣﺐ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﺇﺛﻨﻴﻦ ﺃﻭ ﺛﻼﺛﺔ،
ﻟﺘﺄﻛﻞ ﻋﻨﺪ ﻫﺬﺍ ﻭﺫﺍﻙ ﻓﻲ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﺍﻟﻘﺤﻂ .
ﻭﻓﻲ ﻣﺎ ﻳﺒﺪﻭ، ﻓﺈﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ ﻣﺴﺘﺤﺒﺎً،
ﻭﺭﺑﻤﺎ ﺍﻋﺘﺒﺮﻩ ﺍﻟﻌﺮﺏ ﺧﻴﺎﻧﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ، ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﻌﻤﻮﻻً ﺑﻪ ﻭﻣﻨﺘﺸﺮﺍً .
ﻭﻗﺪ ﺃﻧﺸﺪ ﺃﺑﻮ ﺫﺅﻳﺐ ﺍﻟﻬﺬﻟﻲ، ﺍﻟﺸﺎﻋﺮ ﺍﻟﺠﺎﻫﻠﻲ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ :
“ ﺗﺮﻳﺪﻳﻦ ﻛﻴﻤﺎ ﺗﻀﻤﺪﻳﻨﻲ ﻭﺧﺎﻟﺪﺍً / ﻭﻫﻞ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺴﻴﻔﺎﻥ ﻭﻳﺤﻚِ ﻓﻲ ﻏﻤﺪٍ؟ .
“ ﻭﻳﺮﻭﻯ ﺃﻧﻪ ﺃﻟﻘﻰ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻟﻤّﺎ ﺃﺷﺮﻛﺖ ﺯﻭﺟﺘﻪ ﻣﻌﻪ ﺍﺑﻦ ﻋﻤﻪ ﺧﺎﻟﺪ ﺑﻦ ﺯﻫﻴﺮ،
ﻭﻛﺎﻥ ﺍﻟﻬﺬﻟﻲ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻨﻮﻉ ﻣﻨﻜﺮﺍً .
ﻭﻗﺎﻝ : “ ﺇﻧﻲ ﺭﺃﻳﺖ ﺍﻟﻀﻤﺪ ﺷﻴﺌﺎً ﻧﻜﺮﺍً .“
ﻭﻗﺎﻝ ﺃﻳﻀﺎً ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺎﺩﺛﺔ :
“ ﺃﺭﺩﺕِ ﻟﻜﻴﻤﺎ ﺗﻀﻤﺪﻳﻨﻲ ﻭﺻﺎﺣﺒﻲ / ﺃﻻ ﻻ، ﺃﺣﺒّﻲ ﺻﺎﺣﺒﻲ ﻭﺩﻋﻴﻨﻲ .“

5 ـ ﺍﻟﺮﻫﻂ
ﻭﻫﻮ ﺃﻥ ﻳﺠﺘﻤﻊ ﻋﺸﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ، ﻭﻳﻨﻜﺤﻮﻥ ﺍﻣﺮﺃﺓ ﻭﺍﺣﺪﺓ .
ﻭﺇﺫﺍ ﺣﻤﻠﺖ، ﺃﺭﺳﻠﺖ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﺟﻤﻴﻌﺎً،
ﺛﻢّ ﺗﺨﺘﺎﺭ ﻣﻦ ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻣﻦ ﻳﻜﻮﻥ ﻭﺍﻟﺪ ﺍﻟﺠﻨﻴﻦ ﺍﻟﺬﻱ ﻓﻲ ﺑﻄﻨﻬﺎ،
ﻭﻻ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﺣﺪ ﺍﻻﻣﺘﻨﺎﻉ ﻋﻦ ﺍﻻﻋﺘﺮﺍﻑ ﺑﻪ .

6 ـ ﺃﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﺮﺍﻳﺎﺕ
ﻭﻫﻦّ ﻣﺎ ﻳﻤﻜﻦ ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﻦ ﺑﺎﻟﺒﻐﺎﻳﺎ، ﺃﻭ ﻣﻤﺎﺭﺳﺎﺕ ﺍﻟﺪﻋﺎﺭﺓ،
ﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ ﻧﻘﻮﻝ ﺍﻟﻴﻮﻡ .
ﺇﺫ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻣﻨﻬﻦ، ﺗﺮﻓﻊ ﺍﻟﺮﺍﻳﺔ
‏( ﻭﻳﻘﺎﻝ ﺇﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺣﻤﺮﺍﺀ ‏),
ﻋﻼﻣﺔ ﻋﻠﻰ ﺃﻧﻬﺎ ﺟﺎﻫﺰﺓ، ﻓﻴﺄﺗﻴﻬﺎ الرجال .

★**************************************★
السعيد لا يملك كل شيء ، ولكنه يسعد بكل شيء يملكه.

www.mo7it.esy.es
avatar
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
رقم العضوية : 1
عدد المساهمات : 2528
تاريخ التسجيل : 09/04/2016
الاقامة : S Y R
العمل : : programmer
البرج : القوس
http://www.mo7it.esy.es

رد: هل تعيش المرأة اليوم زمن الجاهلية

في 6/7/2016, 5:44 pm
انظر كيف كانت عليه المرأة في زمن الجاهلية
و حتى ظهور الاسلام فقط كانت تباع و تشترى
و كيف اصبحت حرة نقية و عفيفة ملكة نفسها
و منعها من هذه الاعمال التي سارية في اكثر المجتمعات على بين الناس جميعا .

فللنظر الان كيف تحررت المرأة بالشكل فقط
و اما المضمون فقد عادت الى عادات الجهل و التخلف
و الاستعباد و ينظر اليها على انها سلعة رخيصة جدا بين ايدي الرجال .
فكل ما نهى عنه الدين بل كافة الاديان .
اصبح سائدا اليوم و بقوة بل اصبح عاديا بالنسبة حتى للمرأة و تعتبره انه حق لها .
فلماذا اذا ينظر الى المرأة التي سلمت نفسها و جسدها للغير . . على انها فاجرة .
هذه النظرة التي ينظر المجتمع اليها . . الفجور
و انك سعلة و خرقة بالية يتم مسح اخذية الرجال بها .

اما من احصنت نفسها و روحها و جسدها
و وضعت حدا لكل من اراد ان ينتهك خصوصيتها
فهذه هي الحرة العفيفة القوية صاحبة القرار الصائب .

عزيزتي حواء
انت ملاك مرهف الحس يمشي على الارض
فلا تدعي احدا يطأك بقدميه
بل كوني شامخة و قوية و سيدة نفسك .
حره امام البشرية و امام الله .

★**************************************★
السعيد لا يملك كل شيء ، ولكنه يسعد بكل شيء يملكه.

www.mo7it.esy.es
avatar
مجود
عضو نشيط
عضو نشيط
رقم العضوية : 20
عدد المساهمات : 601
تاريخ التسجيل : 03/05/2016
الاقامة : Syria . Aleppo
البرج : القوس

رد: هل تعيش المرأة اليوم زمن الجاهلية

في 7/7/2016, 6:50 pm
بل اكثر من ذلك تحت اسم الحضارة
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى